اتصل بنا
ccititteri@yahoo.fr
تابعونا :

ولاية المدية

عرض

الموقع

تقع المدية التي تحمل رمز 26 في الأطلس التلي على بعد 88 كلم جنوب الجزائر العاصمة، وتتربع على مساحة قدرها 8700 كلم2 وهي على ارتفاع 900م من سطح البحر، كما تصل إلى 1400 م في بعض المواقع كمرتفعات بن شكاو وعين بوسيف، يحدّها شمالا ولاية البليدة، جنوبا الجلفة، ومن الشرق المسيلة والبويرة، أما غربا فتحدها ولايتي عين الدفلى وتسمسيلت.

التقسيم الإداري

كانت ولاية المدية قبل التقسيم الإداري الأخير تمتد إلى غاية الأغواط جنوبا والمسيلة والبويرة شرقا حيث كانت تتبعها ولاية الجلفة و أجزاء كبيرة من ولاية المسيلة، أما اليوم فهي تضمّ 19 دائرة و 64 بلدية.

  1. المدية (المدية - ذراع السمار - تمزقيدة)
  2. وزرة (وزرة - الحمدانية - بن شكاو-  تيزي المهدي)
  3. وامري (وامري - وادي حربيل - حناشة)
  4. سي المحجوب (سي المحجوب - بوعيشون - أولاد بوعشرة)
  5. البرواقية (البرواقية - الربعية - أولاد ذايد)
  6. سغوان (سغوان - مجبر - الزبيرية - ثلاثة الدوائر)
  7. العمارية (العمارية - أولاد إبراهيم - بعطة)
  8. قصر البخاري (قصر البخاري - سانق - المفاتحة)
  9. أولاد عنتر (أولاد عنتر - أولاد هلال- بوغار)
  10. عزيز (عزيز - دراق - أم الجليل)
  11. الشهبونية (الشهبونية - بواعيش - بوغزول)
  12. سيدي نعمان (سيدي نعمان - بوشراحيل - خمس جوامع)
  13. عين بوسيف (عين بوسيف - الكاف الأخضر - سيدي دمد - العوينات - أولاد معرف)
  14. السواقي (السواقي - جواب - سيدي زهار - سيدي زيان)
  15. شلالة العذاورة (شلالة العذاورة - شنيقل - تافراوت - عين القصير)
  16. تابلاط (تابلاط - العيساوية - مزغنة - فج الحوضين)
  17. العزيزية (العزيزية - مغراوة - ميهوب)
  18. القلب الكبير (القلب الكبير - سدراية - بئر بن عابد)
  19. بني سليمان (بني سليمان - سيدي الربيع - بوسكن)

التضاريس

تمتد سلسلتها الجبلية من الونشريس غربا نحو الشمال الشرقي، لتعانق مدينة تابلاط والمتميزة بكثافة غطاءها النباتي مما وفر لها ثروة خشبية هامة ومناطق سياحية غاية في الجمال، أما في جنوب هذه الجبال تتموج تلالها ذات الطابع الفلاحي التي زينها تدفق مياه عذبة سهلت تنوع المنتوج من العنب والأشجار المثمرة.

أما وسط هذه التلال فنجد السهول الخصبة كسهل بني سليمان وهو امتداد للسهول الداخلية للجزائر مما سهل زراعة الخضروات والأشجار المثمرة، في حين فإنّ الجنوب تسوده زراعة الحبوب لعدم انتظام التساقط ولوجود مرتفعات الونشريس المتلاحمة مع جبال التيطري في محور الشهبونية - بوغزول ـ قصر البخاري وصولا إلى شلالة العذاورة.

المناخ

تنتمي المدية إلى المناخ شبه القاري نظرا لعدّة عوامل ميزتها عن غيرها كالارتفاع عن مستوى البحر، ووقوعها في وسط السلسلة التلية، وامتداد الجبال من الغرب نحو الشمال الشرقي سهل مرور التيارات الهوائية الغربية نحوها مما دفع إلى التباين في التساقط من الشمال إلى الجنوب طرديا من 900 ملم شمالا ثم حوالي 600 ملم في الوسط، لينخفض نحو 300 ملم جنوبا وبشكل متذبذب مما أدى إلى تنوع بيئي متميز. كما أن المنطقة الشمالية يميزها تساقط كثيف للثلوج في فصل الشتاء بحيث يفوق سمكه مترا في بعض الأحيان.

النبات والحيوان

تتوفر المدية على مساحة غابية تقدر بـ 161.320 هكتار معظم أشجارها من الصنوبر الحلبي، البلوط الفليني والبلوط الأخضر، العرعار، السرو، الأحفال إلى جانب الأشجار تعرف أيضا نمو نباتات مختلفة تستعمل بعضها في التطبيب ومن بينها إكليل الجبل والدردار والخلنج الفْلِيُو، زعتر، الشيح والكاليتوس.

هذه الثروة الغابية التي تمثل 18.38% من المساحة الإجمالية للولاية، سمحت بانتشار حيوانات برية متنوعة منها الأرنب البري، القط البري، اليمام والبط المائي، كما تنتشر بغاباتها أنواع حيوانية محمية منها قرد الماغو، الحداية الحمراء، وكاسر الجوز القبائلي،الضبع...إلخ.

السكان

وصل عدد سكان الولاية في 31/12/2011 حوالي 861204 نسمة وقد تم حسابه وفق معطيات سنة 2009 بحساب نسبة الولادات والوفيات أي بنسبة تزيد عن 02 %.

توزع السكان

يغلب على نشاط سكان ولاية المدية على ما تجود عليه الأرض لذا فإن الزراعة والرعي هي الغالبة على النشاط الاقتصادي لقاطني الولاية، بحيث أنّه تقدر المساحة الإجمالية للولاية بـ 595 877 هكتار منها المساحة الفلاحية الإجمالية والمقدرة بـ 541 773 هكتار أي 88% من المساحة الكلية، والمساحة الصالحة للزراعة فهي محدّدة بـ 959 338 هكتار.

صور ولاية المدية

2021 © CCI MEDEA.كل الحقوق محفوظة.
على كلاود Orcloud.

تابعونا :